Category: قصة ومعنى

أحكم على نفسك , قبل أن يحكم عليك !

أحكم على نفسك , قبل أن يحكم عليك !

 

          لم يتصور الرهبان أن راهبا يقبل دخول سيدة إلى قلايته . لكن إذ لاحظ راهب ذلك على زميله ترقبه هو و بعض زملائه حتى تأكدوا من تردد سيدة على قلاية الراهب .

         

          ذهبوا إلى القديس مقاريوس يشكون له هذا الأخ الراهب سائلين منه أن يطرده من مجمع الدير .

قال لهم القديس : ” يا اخوة لا تصدقوا هذا الأمر , و حاشا لأخينا المبارك 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a3%d8%ad%d9%83%d9%85-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d9%86%d9%81%d8%b3%d9%83-%d9%82%d8%a8%d9%84-%d8%a3%d9%86-%d9%8a%d8%ad%d9%83%d9%85-%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%83/

العكاز العجيب

العكاز العجيب

 

        أراد البابا كيرلس الكبير أن يبلغ الإمبراطور بقرارات مجمع أفسس , لكن استطاع النساطرة أن يحوطوا الإمبراطور و يمنعوا وصول قرارات المجمع إليه .

               بدأ يفكرالبابا كيرلس كيف يمكنه تقديم نسخة من القرارات للإمبراطور , و إذ وجد أن خطة النساطرة محكمة جدا أرسل راهبا شيخا إليه . فتشه النساطرة قبل دخوله إلى الإمبراطور , لكنه ما أن التقى بالإمبراطور حتى اخرج من العكاز المفرغ الذى يتكئ عليه نسخة من قرارات المجمع مختفية فيه , و قدمها له .

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%83%d8%a7%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%ac%d9%8a%d8%a8/

غراب أراد أن يصير نسرا !

غراب أراد أن يصير نسرا !

 

          بينما كان غرابان يقفان على غصن شجرة و يتحدثان معا , إذا بأحدهما يصمت قليلا و يحول أنظاره نحو نسر ضخم إنقض على خروف , و حمله بين مخالبه و طار به فى الجو . فارتعبت كل الخرفان , و وقف الرعاة يتطلعون نحو النسر الطائر و هم فى عجز شديد لا يعرفون ماذا يفعلون 

 

 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%ba%d8%b1%d8%a7%d8%a8-%d8%a3%d8%b1%d8%a7%d8%af-%d8%a3%d9%86-%d9%8a%d8%b5%d9%8a%d8%b1-%d9%86%d8%b3%d8%b1%d8%a7/

الأسد و الحمار المتكبر

الأسد و الحمار المتكبر

 

          لاحظ الأسد أن كثيرا من الحيوانات مثل الغزلان و خنازير البرية تختفى فى الجحور و المغاير خوفا منه . فخطرت بذهنه فكرة يخرج بها هذه الحيوانات ليفترسها .

  

اصطحب الأسد حمارا ذا صوت قوى جدا , و اختفى الأسد بين أغصان الأشجار , و أمر الحمار بأن ينهق فجأة . إذ نهق الحمار بصوته القوى خرجت الحيوانات القريبة هاربة من مخابئها بسبب هذا الصوت المزعج ,  ….. 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%af-%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d9%83%d8%a8%d8%b1/

حرب مفرحة

حرب مفرحة

         

عاش أنبا موسى قبل قبوله الإيمان فى الخطية , يمارس الفساد فى أبشع صوره , و بعد قبوله الإيمان و عماده كانت الشهوات تهاجمه من حين إلى آخر بطريقة عنيفة جدا .

 

          ذهب يوما إلى القديس الأنبا إيسذورس و شكى له حاله . و إذ تحدث الأنبا إيسذورس معه ليملأه بالرجاء , و يشجعه على الجهاد الروحى طلب منه أن يرجع إلى قلايته .

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%ad%d8%b1%d8%a8-%d9%85%d9%81%d8%b1%d8%ad%d8%a9/

الرأس و الذيل

الرأس و الذيل

         

فى غضب شديد ثار ذيل حية على رأسها قائل : لماذا تحتلين أيتها الرأس مركز القيادة , و أنا أكون تابعا لك ؟ ! أنا أعلم أن الذيل يبقى فى الخلف بالنسبة للحصان , لأن رأسه ضخمة جدا و ذيله رفيع , و لكن أنا ذيل طويل للغاية و أنت أيتها الرأس صغيرة . لأحتل أنا مركز القيادة , و لتكونى أنت تابعة لى . 

صمتت الرأس قليلا و هى تفكر : ليحتل الذيل مركز القيادة , ماذا أنتفع بهذا المركز ؟ ! إنه يرفع عنى أعباء المسئولية , و أبقى

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a3%d8%b3-%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%8a%d9%84/

الضفادع و معركة ثورين

الضفادع و معركة ثورين

         

سألت الضفدعة الصغيرة والدتها : لماذا أنت حزينة يا أماه ؟

         كيف لا أحزن ؟ أ لا ترين الثورين يتنازعان بكل عنف ؟ !

    ما لنا و لهم , هم من جماعة الثيران و نحن لنا مجتمعنا الخاص بنا , إننا ضفادع , أجسامهم غير أجسامنا , و طعامهم غير طعامنا , و حياتهم غير حياتنا , لماذا ننشغل بهم ؟

 

 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%b6%d9%81%d8%a7%d8%af%d8%b9-%d9%88-%d9%85%d8%b9%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d8%ab%d9%88%d8%b1%d9%8a%d9%86/

حمار يرتدى جلد أسد

حمار يرتدى جلد أسد

 

          أصيب حمار بحالة إحباط شديد , فقد إختارت الحيوانات الأسد ملكا على الوحوش . متى زأر هربت كل الحيوانات إلى جحورها , و تسلقت القرود الأشجار بسرعة و فى خوف .

 

قال الحمار فى نفسه : لماذا أبقى هكذا حمارا على الدوام و لا أصير أسدا , فأمارس حياة الملوك , و تصير لى مهابة لدى كل حيوانات الغابة .  

ارتدى الحمار جلد أسد ، و صار شكله كالأسد تماما . 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d9%8a%d8%b1%d8%aa%d8%af%d9%89-%d8%ac%d9%84%d8%af-%d8%a3%d8%b3%d8%af/

الغراب المسكين و كلمات المديح

الغراب المسكين و كلمات المديح

 

        إشتم ثعلب جائع رائحة جبن فاشتهى أن يذوقها . تطلع حوله فرأى غرابا يمسك بمنقاره قطعة من الجبن اختطفها من سلة فلاح كانت على رأسه و هو فى طريقه إلى السوق ليبيعها .

          جرى الثعلب نحو الغراب الواقف على أحد فروع الشجرة , و لم يكن بعد قد بدأ يأكلها .

          تساءل الثعلب الماكر فى نفسه كيف يقدر أن يأخذ نصيبا من هذا…

 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%83%d9%8a%d9%86-%d9%88-%d9%83%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d9%8a%d8%ad/

لا تصدق أذنك !

لا تصدق أذنك !

 

          إنجذب الشاب باخوميوس بالحب إلى الإيمان المسيحى , فمارس الحب , و أنشأ أكثر من عشرة أديرة , ضمت الآلاف من الرهبان , قانونهم حياة الشركة أو الحب الأخوى العملى , يشتركون معا فى طعامهم اليومى و صلواتهم . و إختار البعض حياة الوحدة , فكانوا يقطنون فى قلايات أو مغاير خارج الأديرة , قانونهم الحب الإلهى مع الصلاة الدائمة بروح الحب نحو كل العالم .

جاء بعض المتوحدين لزيارة الأب باخوميوس , و بعد حديث روحى طويل عبر تلميذه تادرس بهم فسأله الأب أن يعد المائدة للمتوحدين .

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d8%b5%d8%af%d9%82-%d8%a3%d8%b0%d9%86%d9%83/

حمار يقلد حمارا

حمار يقلد حمارا

 

كان حمار يحمل جوالا من الملح يسير بجوار النهر , و بجواره حمار آخر يحمل إسفنجا . فكان الأول بالكاد يسير من ثقل الحمل , أما الحمار الآخر فبالرغم من أنه يحمل كمية كبيرة من الإسفنج و يبدو الحمل كبيرا جدا لكنه كان خفيفا للغاية

          كان حامل الإسفنج يسخر بحامل الملح , لأن علامات الإرهاق تبدو عليه , و لم يكن يدرك مدى ثقل الملح , بل كان يظن أن زميله الحمار ضعيف فى صحته , و مرهق !

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d9%8a%d9%82%d9%84%d8%af-%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%a7/

أبى يعرف ما أحتمله

أبى يعرف ما أحتمله

         

إذ دخل بطرس محلا يشترى شيئا وجد صبيا يمد يديه و صاحب المحل يأخذ بعض العلب و يضعها على يدى الصبى , حتى صار منظر العلب مرتفعا , و بدا أن الحمل ثقيل .

 

تطلع بطرس إلى الصبى و قال له : لقد صار الحمل ثقيلا عليك لا تحتمله يا ابنى .

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a3%d8%a8%d9%89-%d9%8a%d8%b9%d8%b1%d9%81-%d9%85%d8%a7-%d8%a3%d8%ad%d8%aa%d9%85%d9%84%d9%87/

أنا خايف من الكلاب

أنا خايف من الكلاب

  

          روى أحد الآباء الأساقفة هذه القصة المعاصرة : 

 

فى مدينة نجع حمادى إعتاد أحد الرجال الأتقياء و كان كبير السن أن يعبر نهر النيل فى فجر كل 12 من الشهر القبطى ليشترك فى التسبحة و القداس الإلهى. 

إذ كانت الليلة قمرية و الجو حار جدا نام الرجل فى الهواء الطلق . استيقظ فى نصف الليل , و كان نور القمر قويا , فظن أن الفجر قد لاح 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a3%d9%86%d8%a7-%d8%ae%d8%a7%d9%8a%d9%81-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%84%d8%a7%d8%a8/

المتوحد الهارب

المتوحد الهارب

 

إذ ظهرت علامات الحمل على فتاة غير متزوجة أرادت أن تبرر موقفها , فإدعت أن المتوحد مقاريوس هو الذى إغتصبها .

هاجت القرية جدا على المتوحد , و اجتمعت الجماهير حوله التى علقت فى عنقه قدورا قذرة جدا و آذان جرار مكسورة , و كانوا يسحبونه فى الشوارع , و يضربونه , و يسخرون به .

 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d9%88%d8%ad%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%a7%d8%b1%d8%a8/

عنقود العنب

عنقود العنب

 

إذ رأى كرام كرمه قد أثمر عنقودا قبل الأوان قدمه للقديس مقاريوس الكبير هدية . استلمه القديس بفرح , أرسله إلى أخ مريض بالدير قائلا فى نفسه ” ربما يكون هذا الراهب أكثر الرهبان إحتياجا إليه ” .

 

فرح الراهب المريض إذ شعر بإهتمام القديس به , و إذ أراد أن يأكل حبه منه قال لحامل العنقود : ( فلان ) مريض أكثر منى , إنه أولى منى بالعنقود !

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%b9%d9%86%d9%82%d9%88%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%86%d8%a8/

الإسقيط و مذبح مار مينا

الإسقيط و مذبح مار مينا 

كان القمص مينا المتوحد أب إعترافى , و كنت ألازمه فى كنيسة مار مينا بمصر القديمة . و كان هو أول من علمنى التسبحة السنوية و صلاة المزامير , و منه أيضا تعلمت كيف أخبز القربان , و حكمة مار اسحق السريانى .

سألته يوما بعد صلاة العشية إن كان يشتاق إلى الإسقيط و دير البراموس , فقال لى فى وداعة و إبتسامة :

انت عاوز تعرف فين الإسقيط ؟

فقلت له : الإسقيط هو وادى النطرون .

و إبتسم و قال : أنا عارف , لكن تعال أوريك فين الإسقيط . 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b3%d9%82%d9%8a%d8%b7-%d9%88-%d9%85%d8%b0%d8%a8%d8%ad-%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d9%85%d9%8a%d9%86%d8%a7/

حمارا الأسقف

حمارا الأسقف

 

تشاور بعض الأريوسيين ماذا يفعلون بأسقف شيخ عرف مع قداسة حياته و بساطته بقوة الحجة , فقد خشوا من ذهابه إلى مجمع نيقية ليفحم أريوس .

 

ترقبوا حتى ركب هو و تلميذه حمارين و انطلقوا ورائهما . و إذ غابت الشمس انحدر الأسقف و تلميذه إلى فندق فى الطريق , و استأجروا مكانا للمبيت , و تركا الحمارين فى مذود الفندق . و مع منتصف الليل تسلل الرجال إلى المذود و …

 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d9%82%d9%81/

لم أر أحدا

لم أر أحدا


 

استدعى أب الدير راهبا و طلب منه الذهاب إلى الإسكندرية ليلتقى بالبابا أثناسيوس الرسولى و يبلغه رسالة معينة .

فى عودته التقى براهب فى البرية سأله :

ـ هل التقيت بالبابا أثناسيوس ؟

ـ التقيت به و أبلغته الرسالة .

ـ ماذا رأيت يالإسكندرية ؟

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d9%84%d9%85-%d8%a3%d8%b1-%d8%a3%d8%ad%d8%af%d8%a7/

متشبها بإخوته

متشبها بإخوته

 

         

 

خرج القديس باخوميوس , مؤسس أديرة الشركة التى كانت تضم عدة آلاف من الرهبان و المئات من الراهبات , مع بعض الرهبان لتأدية مهمة ما . حمل كل راهب خبزا ليأكله.  

و إذ تقدم القديس ليحمل نصيبه قال له راهب شاب :…

 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d9%85%d8%aa%d8%b4%d8%a8%d9%87%d8%a7-%d8%a8%d8%a5%d8%ae%d9%88%d8%aa%d9%87/

إصنعوا محبة لا تكلمونى

إصنعوا محبة لا تكلمونى

 

عرف القديس أغاثون بتدقيقه الشديد , و جهاده من أجل خلاص نفسه , و حرصه على التمتع بالحياة الفاضلة فى الرب .

و إذ إقتربت ساعة رحيله من العالم بقى ثلاثة أيام فى صمت لا ينطق بكلمة , و لا يتحرك , و كانت عيناه مفتوحتين كأنه يرى أمرا قد سحب كل فكره و أحاسيسه و طاقاته .

      

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a5%d8%b5%d9%86%d8%b9%d9%88%d8%a7-%d9%85%d8%ad%d8%a8%d8%a9-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d9%83%d9%84%d9%85%d9%88%d9%86%d9%89/

إهرب مما أنت فيه

إهرب مما أنت فيه

  

          إتسم القديس صرابيون الكبير بروح الطهارة و العفة , و كان موضع تقدير و إحترام الرهبان و الراهبات .

          إلتقى يوما مع أم راهبة , و صار يسألها عن أمور تخصها , و إذ طال الحديث سألها كلمة منفعة .

          قالت الراهبة : إهرب … ثم صمتت .

          سألها : مما أهرب ؟

      

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a5%d9%87%d8%b1%d8%a8-%d9%85%d9%85%d8%a7-%d8%a3%d9%86%d8%aa-%d9%81%d9%8a%d9%87/

عجائب فائقة

عجائب فائقة

 

عرف القديس باخوميوس أنه كثيرا ما كان يرى رؤى سماوية , كما وهبه الله صنع آيات و عجائب .

تقدم إليه بعض الرهبان يسألونه : قل لنا يا أبانا , ما الذى يمكننا أن نعمله لنحظى بالقدرة على صنع الآيات و العجائب  

        أجابهم بإبتسامة لطيفة :

 ” إن شئتم أن تسعوا سعيا روحيا ساميا فلا تطلبوا هذه المقدرة , لأنها مشوبة بشئ من الزهو . بل بالأحرى إسعوا لكى تظفروا بالقوة التى تمكنكم من إجراء العجائب الروحية .

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%b9%d8%ac%d8%a7%d8%a6%d8%a8-%d9%81%d8%a7%d8%a6%d9%82%d8%a9/

القلاية المتحركة

القلاية المتحركة 

 

ما أن خيم الظلام على الدير و دخل كل راهب إلى قلايته يتلو مزاميره و يرتل تسابيحه و يتأمل إنجيله , حتى خرج الراهب الأمى بهدوء من قلايته , و تسلل خارج منطقة القلالى و عند الطافوس جلس يبكى و هو يعاتب ربه أنه غير قادر على حفظ المزامير و لا حتى على تلاوة الصلاة الربانية … و أخيرا بقى يردد المقطع ” أبانا الذى فى السموات ” و هو يفكر فى أبوة الله و يلهج بالشكر من أجل عمل الخلاص .
 ما أن طرق الراهب باخوم باب قلاية رئيس الدير بأصبعه ثلاث مرات و هو يقول : …

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%84%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%ad%d8%b1%d9%83%d8%a9/

إقبل هذا القليل

إقبل هذا القليل

جاء أحد أمراء الإسكندرية إلى منطقة القلالى لينال بركة آباء البرية , و كان معه مالا ليقدمه للإخوة الرهبان .

إبتدأ يزور قلالى الرهبان , و بعد كل زيارة كان يقدم للراهب تقدمة , سائلا منه أن يذكره فى صلاته . فكان الراهب يجاوبه انه سيذكره فى صلاته و يرفض تماما قبول أى مبلغ

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a5%d9%82%d8%a8%d9%84-%d9%87%d8%b0%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%84/

اعمل هذا , و أنت تستريح

اعمل هذا , و أنت تستريح 

باع الشاب أنطونيوس كل ما يملكه و وزع نصيبه على الفقراء , مشتاقا أن يتفرغ تماما للعبادة لله . كان سعيدا بحياته الجديدة التى ظنها أنها بلا هم . ظن أنه يعيش كما فى السماء مع الملائكة , لكنه سرعان ما بدأ يحارب بالملل و الضجر , و صارت الأفكار تهاجمه من جهة أمور كثيرة . 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d8%b9%d9%85%d9%84-%d9%87%d8%b0%d8%a7-%d9%88-%d8%a3%d9%86%d8%aa-%d8%aa%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d9%8a%d8%ad/

لم أسمع شيئا

لم أسمع شيئا 

عند باب مبنى أسقفية الفيوم القديم سأل الأب الكاهن عن أبيه الأسقف نيافة الأنبا أبرآم, فقيل له أنه جالس على الأريكة ( الدكة ) كعادته فدخل إليه.

إذ رآه الأب الأسقف همَّ عليه مُسرعاً فى بشاشة ليحتضنه ويُقبِّله, ثم سأله عن أخباره, فتنهَّد الأب الكاهن بمرارة وهو يقول 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d9%84%d9%85-%d8%a3%d8%b3%d9%85%d8%b9-%d8%b4%d9%8a%d8%a6%d8%a7/

أبونا مينا مات

        روى السيد نظمى بطرس كيف نشأت صداقته للبابا كيرلس السادس فقال :

“لم أكن أعرفه جيدا , بل سمعت عنه أقوالا متضاربة . و إذ رشح للبطريركية هاجمته بعنف على صفحات جريدة .

أختير للبطريركية , و صار بطريركا , فذهبت لأهنئه بالبطريركية .

        بعد أن هنأته , و قد لاحظت على ملامحه البشاشة , ظننت انه لا يعرف شيئا عما كتبته عنه فى الجريدة . فى وسط حديثه اللطيف قال لى و هو مبتسم : بيقولوا على كذا ذاكرا اتهامى له .

 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a3%d8%a8%d9%88%d9%86%d8%a7-%d9%85%d9%8a%d9%86%d8%a7-%d9%85%d8%a7%d8%aa/

الخياط الطوباوى

الخياط الطوباوى

جلس شنوده مع إبنه يروى له حياة القديس أنطونيوس , كيف باع كل شئ و وزع نصيبه على المحتاجين , و بدأ حياته النسكية فى كوخ على شاطئ النهر , ثم انتقل إلى البرية الشرقية حيث عاش فى مغارة , لا عمل له إلا العبادة الدائمة مع ضفر السعف و عمل السلال و الحصر يعيش منها , و يرسل ما يفيض للمحتاجين .

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%8a%d8%a7%d8%b7-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%88%d8%a8%d8%a7%d9%88%d9%89/

صديق من السماء

صديق من السماء

قرع الراهب الشاب باب قلاية الراهب الشيخ المفتوح فى هدوء قائلا :  أغابى . فلم يجب الشيخ . كرر مرة ثانية فثالثة , دون إجابة . 

إضطر الراهب أن يدخل إذ يعلم أن الشيخ مريض جدا . دهش الراهب إذ رأى الشيخ جالسا و بجواره رجل وقور جدا .

قال الراهب الشيخ للشاب : كيف دخلت دون أن يسمح لك بذلك ؟ . فتدخل الضيف قائلا : دعه , فإن الله يريده أن ينال بركة .

إستأذن الضيف و سلم على الراهبين , عندئذ سأل الشاب الشيخ : من هو هذا الضيف ؟ 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%b5%d8%af%d9%8a%d9%82-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%85%d8%a7%d8%a1/

هل يمكن أن تنتظرنى ؟

هل يمكن أن تنتظرنى ؟

إعتاد أحد الرهبان أن يدخل إلى كنيسة الدير قبل البدء فى أى عمل , يسير فى هدوء و بخشوع نحو الهيكل , و يسجد ثلاث مرات ممجدا الله .

إذ كانت مسئوليته إعداد المائدة لإخوته الرهبان , دخل إلى الكنيسة كعادته و سجد ثلاث مرات , و إذ تطلع نحو الهيكل وجد السيد المسيح يتراءى له بمجد عظيم .

تطلع لمدة ثوان , ثم قال للسيد المسيح:

” إنى لست مستحقا أن أراك ! حقا كم أشتاق ألا أفارقك , الآن أنا ملتزم أن أعد المائدة لإخوتى , هم أولادك … إذ أخدمهم من أجلك . هل تسمح لى أن أذهب لخدمتهم ؟ هل يمكن أن تنتظرنى ؟ إنى مشتاق أن أراك يا محب البشر ” .

 

اقرأ المزيد

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d9%87%d9%84-%d9%8a%d9%85%d9%83%d9%86-%d8%a3%d9%86-%d8%aa%d9%86%d8%aa%d8%b8%d8%b1%d9%86%d9%89-%d8%9f/