Category Archive: معجزات البابا كيرلس

خليقة جديدة

البابا كيرلس السادس

من عمالقة الروحانية , ورائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا , و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة . صلواته تسندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

خليقة جديدة

توجه زوجان من معارف القس/ مكارى عبدالله الكاهن بالقاهرة ، إلى قداسة البابا كيرلس السادس لطلب البركة ، فسألهما البابا عن نسلهما فدمعت عيونهما وأخبراه بأن الزوجة ـ حسبما قرر الأطباء ـ لا يمكن أن تنجب ، لأن لها رحم طفله ، و إنه إذا حدثت معجزة ، فعليها أن تنتظر سنينا طويلة إلى أن ينمو الرحم ، فصلى البابا على ماء ، و أعطاه للزوجة فشربت منه ، و صرفهما بالبركة .

و بعد عدة أشهر أحست الزوجة بآلام فى بطنها ، فإصطحبها زوجها إلى أحد الأطباء للكشف عليها لأن فى بطنها إنتفاخ ، فنظر إليهما الطبيب نظرة شك ، معتقدا أنهما ليسا زوجان ، و تردد فى إخبارهما بالحقيقة . و لكن الزوج إستفسر عما بزوجته لأنها كانت متألمة جدا ، و قد أخبر الطبيب أنها أحست بألم هذه الليلة فأحضرتها لك .

إندهش الطبيب و قال : فى هذه الليلة فقط ، إن زوجتك حامل فى شهرها الثامن . تعجب الزوج و لم يصدق ، و أطلع الطبيب على تقارير الأطباء . فإزدادت دهشة الطبيب لما عرف بقصة لقائهما مع البابا ، و إطلع على تقارير الأطباء و قال : هو لسه إحنا فى عصر يصلى فيه الكهنة على المياه فيصنعون معجزات ! لقد خلق لها الله رحما جديدا ! ثم باشر هذا الطبيب فيما بعد الولادة بنفسه , و مجد الزوجان الله على صنيعه معهم بصلوات البابا كيرلس .

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af%d8%a9/

التأشيره وصلت

البابا كيرلس السادس

 

من عمالقة الروحانية , ورائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا , و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة .  صلواته تسندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

 

+++++++

التأشيره وصلت

السيد أ.ى.م عراقى الجنسية من محافظة نينوى

تقدمت إلى سفارة إحدى الدول الأوربية للحصول على تأشيرتها حتى يمكننى اللحاق بزوجتى هناك ، و أيضا لإستكمال دراستى . و ليقينى أن الحصول على تأشيرة هذه الدولة ليس بالأمر الهين أو اليسير لذلك قمت بتجهيز الأوراق على أحسن مايكون , ورفعت قلبى لله مصليا كى يوفقنى و مستشفعا بأم النور والبابا كيرلس السادس و مارمتى وهو احد قديسى العراق .

و على هذا الإيمان قدمت الأوراق إلى السفارة . و ظللت منتظرا الرد و مر الوقت و إنتهت المدة المحددة للرد من قبل السفارة ، و لم يصلنى منها أى شئ و سبب لى هذا الأمر إضطرابا و حزنا و كنت أردد يارب منتظرك حتى الهزيع الرابع .

و فى ليلة نمت فيها و الحزن يغلف على قلبى ، لكن السماء إفتقدتنى فى هذه الليلة برؤيا البابا القديس الأنبا كيرلس مقبلا على بوجه مبتسم و ممسكا بالصليب فى يده اليمنى .

إستيقظت باشا متهللا بالروح تكفينى رؤيا البابا مبتسما ليطمئن قلبى أننى لست وحدى فى الطريق بل البابا القديس معى و أن يشهر الصليب فى وجهى قلت إنها علامة النصرة لأن الصليب قوة الله . فقلت لتكن إرادة الله و بحسب مشيئته تسير سفينة حياتى …

و ماهى إلا أيام معدوده حتى أرسلت السفارة خطاب التأشيرة ففرحت جدا بعمل الله معى وعرفت أن البابا كيرلس جاء ليهنئنى فهو صاحب البشارة المفرحة .

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a3%d8%b4%d9%8a%d8%b1%d9%87-%d9%88%d8%b5%d9%84%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%a3-%d9%89-%d9%85-%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%82%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%a9/

الأستاذ / وجدى ميخائيل – أمريكا

البابا كيرلس السادس

 

من عمالقة الروحانية , ورائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا , و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة .  صلواته تسندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

 

+++++++

الأستاذ / وجدى ميخائيل – أمريكا

إعتاد أحد الطيارين على حضور بعض القداسات اليومية للبابا كيرلس السادس بالكنيسة المرقسية بالأزبكية ، و كان يتوجه مباشرة من الكنيسة إلى المطار عقب القداس .

و فى أحد الأيام عقب إنتهاء القداس أخذ البركة من سيدنا و إستأذن فى الإنصراف للحاق برحلته الجوية الأسبوعية لكنه فوجئ بالبابا كيرلس يدعوه للصعود معه للدور العلوى حيث مقر البابا و أعلن قداسته عن رغبته فى الجلوس معه بضع من الوقت .

وقع الطيار فى حيرة ما بين الجلوس مع البابا و بين ميعاد رحلته … لكن كيف له أن يعتذر للبابا و تضيع عليه فرصة و بركة يتمناها كثيرون ؟ فصعد الطيار و أشار له البابا بالجلوس فى الصالون فإمتثل و كان يرى طابورا طويلا يمر أمام البابا لنوال البركة ، و إبتدأ يشعر بالقلق خشية أن يفقد ميعاد رحلته ، و كلما هب بالوقوف للإستئذان من سيدنا يشير إليه سيدنا بالجلوس . تكرر هذا المشهد أكثر من مرة و فى كل مرة يمنعه سيدنا عن الإنصراف . و عندما وصل القلق بالطيار مداه دعاه البابا كيرلس للجلوس بجانبه و أخذ سيدنا يتحدث معه فى الأمور الروحية التى تهم كل مسيحى و كان حديثا طويلا ، و بعد مرور وقت ليس بالقليل باركه سيدنا و سمح له بالإنصراف .

هرول الطيار مسرعا خارج البطرخانة ، و عند أول تليفون صادفه إتصل بإدارته ليبلغهم أن ظرفا طارئا ألم به جعله يمتنع عن القيام بالرحلة … و كان الرد مفاجئا له مفاجأة أشبه بالذهول . أخبروه بأن الطائرة التى كان مفترضا أن يكون قائدها قد قامت برحلتها و لكنها للأسف الشديد سرعان ما هوت و إحترقت لعيب فنى بها ، و للأسف الشديد توفى كل من عليها من ركاب و طاقم .

دخل الطيار فى نوبة بكاء شديد … و عرف أنها لم تكن مصادفة أن يستدعيه البابا للصعود و المكوث معه مدة طويلة ، و شكر الله على منحه فرصة حياه جديده .

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d8%b0-%d9%88%d8%ac%d8%af%d9%89-%d9%85%d9%8a%d8%ae%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%84-%d8%a3%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d8%a7/

المرجيحة

البابا كيرلس السادس

 

من عمالقة الروحانية , ورائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا , و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة .  صلواته تسندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

 

+++++++

كان بابا عاملنا مرجيحه فى باب الاوضه بتاعتنا بكرسى بلاستيك ، و متعلق بحبال ، فكانت اختى بتتمرجح وواقفه عليها فاتقلبت من فوق الكرسى ، و نزلت زرع بصل على نفوخها ، ففضلت تصوت و ماما جريت ودتها للدكتور فبص على راسها لقى مكان الخبطه بارز اوى ، و لقى اختى بتخرف و متوهه و هى وقتها كان عندها حوالى 9 سنين فقال الدكتور ده تجمع دم و ممكن يكون جالها ارتجاج فى المخ فروحى اعملى اشعه و تعاليلى لان الموضوع خطير .

فراحت ماما دهنتلها راسها بزيت البابا كيرلس اللى بيتوزع فى عيده فى الطاحونه و اختى يوميها كانت متوهه و بتخرف و سخنه و مكان الخبطف مورم فى راسها و تانى يوم راحت عملتلها الاشعه الفوريه و يوميها لقيناها اتحسنت شويه و بطلت تخرف و فاقت شويه .

تانى يوم ماما ودتها للدكتور و معاها الاشعه فضل يبص للاشعه

و يقول اشعه مين دى؟

و ماما تقوله بتاعت البنت.

فقالها يستحيل ازاى.

قالتله بتاعتها بامانه .

فقلها امال الورم راح فين ده حتى لوبسيط ميروحش فى يوم و ليله .

فقالها انتى عملتى ايه ؟

قالتله دهنتلها راسها بزيت البابا كيرلس .

فقالها خلاص يبقى هوا عمل اللازم …

و ليتمجد الرب الذى يعمل فى قديسيه

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%83%d9%8a%d8%b1%d9%84%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%af%d8%b3-%d9%85%d9%86-%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%ad%d8%a7%d9%86-2/

البابا كيرلس السادس من عمالقة الروحانية , و رائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا , و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة . صلواته تسندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد . ” صلاة الإيمان تشفى المريض ” ( يع 5 : 14 )

البابا كيرلس السادس

من عمالقة الروحانية , و رائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا , و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة . صلواته تسندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

+++++++

” صلاة الإيمان تشفى المريض “

( يع 5 : 14 )

السيد / م . م . ف . رجل أعمال بالقاهرة

فى عام 1992م أصبت بمرض فى المعدة غير معلوم التشخيص و ظل الحال هكذا لمدة تزيد عن شهرين إلى أن توصل الأطباء إلى نوعية المرض و تم تشخيص العلة أنها شلل يصيب الأمعاء مع إنسداد , و قرر الأطباء إجراء عملية جراحية سريعا لإنقاذ حياتى من الموت .

جاءتنى عمتى و معها قطنة مبللة بزيت من دير مارمينا بمريوط , أخذتها منها و وضعتها فى كوب مملوء ماء و بإيمان شديد بقوة هذا الزيت للشفاء شربت الماء , و بعد ساعتين بالتقريب شعرت بالتحسن يدب فى بدنى , بل و شعرت بالجوع و طلبت الطعام بعد أن ظللت أسبوعا ممتنعا عن الطعام .

فى اليوم التالى جاء الطبيب الذى يباشر حالتى و تعجب بشدة من التحسن المذهل الذى طرأ على حالتى الصحية و بعد إعادة الفحص و الإشاعات أخبرنى أننى شفيت تماما و لا حاجة لى لأى علاج و على مغادرة المستشفى .

فرحنا فرحا عظيما و سجدت بالروح خشوعا لعمل الله الجليل مع شخصى غير المستحق , و قبل عنى شفاعة القديسين العظيمين مار مينا و البابا كيرلس , و أرسل لى هذا الزيت من ديرهما العامر فشكرا لله و شكرا للقديسين .

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d9%83%d9%8a%d8%b1%d9%84%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%af%d8%b3-%d9%85%d9%86-%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%ad%d8%a7%d9%86/

” قادر أن يعين المجربين ” ( عب 18 : 2 )

البابا كيرلس السادس

من عمالقة الروحانية , و رائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا , و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة . صلواته تسندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

+++++++

” قادر أن يعين المجربين “

( عب 18 : 2 )

مرضت شقيقة المعلم منير بالغدة الدرقية ( مرتل الكنيسة بشبين الكوم منوفية ) , و أجمع الأطباء على ضرورة إستئصالها , و هو ما سبب ضيقا و حزنا لشقيقته و لكل أفراد الأسرة لأنها كانت عملية غير محمودة العواقب فى ذلك الوقت ( 1962م ) , و تملك الخوف على قلب هذه الأسرة .

قرر المعلم منير السفر مع شقيقته للقاهرة لمقابلة البابا كيرلس و طلب صلواته , و ما أن شاهدهما قداسته حتى بادر المعلم قائلا : تعالى ياحبيبى يا إخميمى … , بهت المعلم و شقيقته . كيف عرف البابا أن أصل أسرته من بلدة أخميم ؟

أمسك البابا برأسى المعلم و شقيقته و صلى لهما , و بعد أن إنتهى من الصلاة لهما بادرت شقيقة المعلم قداسته قائلة : أنا ها أعمل عملية الغدة الدرقية … و خايفة جدا … , قاطعها البابا قائلا : مفيش عملية و لا حاجة … ربنا ها يشفيك .

أخذ المعلم شقيقته و رجعا إلى بلدتهما و فى طريق العودة بدأت السيدة تشعر بالتحسن يسرى فى جسدها , فعاودت الذهاب إلى طبيبها لإجراء الفحص الطبى فوجد أن يد الله كانت أقرب للمريضة من مشرط الجراح , و قدم المعلم و شقيقته المجد لله إله القديس البابا كيرلس السادس .

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d9%82%d8%a7%d8%af%d8%b1-%d8%a3%d9%86-%d9%8a%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%a8-18-2/

الدكتور/ صبحى خليل

البابا كيرلس السادس

من عمالقة الروحانية , و رائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا , و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة . صلواته تسندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

+++++++

” طلبة البار تقتدر فى فعلها “

( لو 9 : 11 )

الدكتور/ صبحى خليل ـ يقول :

أقمت فى مدينة شبين الكوم ـ محافظة المنوفية ـ سنينا عديدة , و كان يسكن بجوارى مرتل الكنيسة المعلم منير , و كان رجلا تقيا , يتقن طقوس و ألحان الكنيسة , هذا الرجل الطيب إختبر مع عائلته الكثير من المعجزات التى تتم بقوة ربنا يسوع المسيح , على يد البابا كيرلس السادس .

كان للمعلم منير إبنا يعانى منذ ولادته من مرض شلل الأطفال بكلتا رجليه , فكان غير قادر على المشى . و تردد على الكثير من الأطباء بلا جدوى , فلجأ المعلم منير للصلاة بلجاجة , و كان يطلب من الآباء الكهنة أن يصلوا هم أيضا عن إبنه , و كانت كلمات التعزية تفيض من قلبه كمثال ” إن سيدى المسيح لن يتركنا نعانى بسبب شلل إبنى , إلى أن جاء قداسة البابا كيرلس السادس يوما لزيارة شبين الكوم , و ترامى لمسامع المعلم منير خبر هذه الزيارة المفرحة . فحمل إبنه و شق طريقه وسط ظلام العينين و زحام الحاضرين .

فجأة طلب البابا ممن حوله ” هاتوا ابن المعلم لما أصلى له ” . و لم تكن هناك سابق معرفة أو مقابلة بين البابا و المعلم , وضع المعلم الطفل أمام البابا و بدأ البابا يصلى للرب يسوع استمطارا للمراحم السماوية و متشفعا بالعجائبى مار مينا لشفاء الطفل .

بعد الصلاة قال البابا للطفل الصغير ” قم و إمشى المسيح شفاك ” , و أصبح الطفل قادرا على السير منذ تلك اللحظة .

تركت هذه المعجزة أثرا روحيا طيبا على المعلم منير و أسرته بل و كل المقربين منه , و صارت مثل ذخيرة روحية يتذكرون بها عمل الله معهم .

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%83%d8%aa%d9%88%d8%b1-%d8%b5%d8%a8%d8%ad%d9%89-%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%84/

الأستاذ / ميلاد وهيب رياض ـ دمنهور

القديس البابا كيرلس اشتهر بأنه من عمالقة الروحانية , وأنه رائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا, و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة . صلواته تساندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

+++++++

” و المحتاجون الى الشفاء شفاهم “

( لو 9 : 11 )

 

الأستاذ / ميلاد وهيب رياض ـ دمنهور ـ يقول :

 

منذ عام 1988 م حين كنت بالمرحلة الإعدادية و أنا أعانى من آلام مبرحة بمنطقة المعدة , و عند تناولى لأى طعام تلاحقنى حموضة شديدة جدا , و بإجراء منظار أظهر وجود فتق بالحجاب الحاجز للمعدة , و وجود عصارة المعدة الحمضية على جدار المعدة , و ظللت على هذه الحالة حتى بلغت ذروتها و أصبحت غير محتملة عندما بلغت من العمر ستة و عشرين عاما .

 

و فى شهر فبراير 2003 م ترددت على العديد من كبار الأطباء , و بإجراء العديد من الفحوصات و التحاليل و المناظير , و التى أظهرت وجود فتق بالحجاب الحاجز , و قرحة شديدة بجدار المعدة , و تقرحات و زوائد على جدار المرئ , و بأخذ عينة من هذه الزوائد أظهرت إصابتى بمرض ( (Leukoplakiaو هذه هى مرحلة ما قبل الإصابة بمرض سرطان المرئ , و بدأت رحلة من العلاج , و استمرت لأكثر من ستة شهور , و لكن دون جدوى بل كانت الأمور تزداد سوءا , و قرر الأطباء بأنه لابد من إجراء عملية كىِ لجدار المعدة للأماكن المصابة بالقرحة .

 

و هنا أدركت أنه لا أمل فى الطب فأخذت أصلى لله , و تملكنى فكر شديد بالذهاب لدير الشهيد العظيم مارمينا العجائبى بمريوط , و الذى كنت دائم التردد عليه من قبل , و فعلا قررنا مغادرة دمنهور فى الصباح الباكر حتى نتمكن من اللحاق بالقداس الأول و التقرب من الأسرار المقدسة , و عند خروجنا من بلدتنا على الطريق كانت الشبورة كثيفة للغاية و تحجب الرؤيا تماما , و لإصرارى الشديد للوصول للدير ناجيت البابا كيرلس قائلا ” لو عايزنا يا سيدنا نروح الدير و نحضر القداس … نور طريقنا ” .

 

فى التو إختفت الشبورة تماما و أصبح الطريق واضحا جدا , و هنا أدركت أن البابا كيرلس قريب لنا و يسمع طلبتنا , و فعلا كان وصولنا للدير مبكرا و تمكنا من

حضور القداس الإلهى و التقرب من الأسرار المقدسة , و أخذت بركة جسد الشهيد العظيم مار مينا و كذا البابا كيرلس و طالبتهما بنجدتى من هذه الآلام المبرحة و إنقاذى من إجراء عملية الكىَ , و تقابلت مع أحد الآباء الرهبان من شيوخ الدير و شرحت له حالى , فأعطانى زيت و طالبنى بإستعماله , و عند عودتى للمنزل بإيمان شديد استعملت الزيت مؤمنا بأن ربنا سيتمجد معى ببركة شفاعة قديسى الدير .

 

بعد ثلاثة أيام ذهبت للقاهرة للكشف لدى أحد الأطباء الإنجليز , وهو متخصص فى أمراض المعدة و الذى فحصنى جيدا , و بعد إطلاعه على الأشعات و التقارير الطبية للمناظير السابقة , طالبنى بإجراء منظار آخر , و الذى أظهر عدم وجود أى إصابة من أى نوع بالمعدة و كذا بالمرئ و إننى سليم تماما , و كان تعليقه و هو فى غاية العجب و الدهشة ” المناظير القديمة ليس لها أى علاقة بك ” , و قد أوقف جميع الأدوية تماما .

 

أما أنا فكنت قد أدركت أن الرب يسوع قد تمجد معى ببركة شفاعة البابا كيرلس و حبيبه الشهيد العظيم مارمينا .

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d8%b0-%d9%85%d9%8a%d9%84%d8%a7%d8%af-%d9%88%d9%87%d9%8a%d8%a8-%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%b6-%d9%80-%d8%af%d9%85%d9%86%d9%87%d9%88%d8%b1/

السيدة/ ايفون رزق الله نخلة ـ الزقازيق

” الرب حافظك . الرب ظل لك عن يدك اليمنى “

مز 121 : 5

 

السيدة/ ايفون رزق الله نخلة ـ الزقازيق ـ تقول :

 

اقدم اسفى لله و للبابا كيرلس , و اشعر بخجلى الشديد لتقصيرى فى نشر آية جميلة صنعها الله معى اثناء حياة البابا كيرلس و بصلواته .

 

حينما كان اولادى صغار , و أثناء تجهيزى لوجبة الإفطار لهم حيث كان لكل منهم طلبه الخاص , طالبتهم بالإبتعاد عن البوتاجاز لخوفى عليهم إذ أننى كنت قد وضعت عليه مقلة بها قطعة من السمن لإعداد وجبة الإفطار.

 

وقعت المقلاة من على النار على ذراعى , إلا إننى شكرت الله إذ إنها لم تسقط على أحد من أولادى , بل كانت مجرد طرطشة بسيطة عليهم و لم تصبهم بأذى , و من شدة خوفى على أولادى لم أشعر بما حدث لى , إلا عندما وجدت أولادى يصرخون لما أصاب ذراعى .

 

إذ أن ذراعى بأكمله أصبح لونه أحمر كالدم و أصبحت غير قادرة على تحريكه , و على الفور استعملت العديد من المراهم المعروفة لمثل هذه الحالات .

 

زادت حدة الالتهاب بذراعى حتى وصل لمنطقة الصدر , و فى المساء كنت أعانى من ألم شديد جدا و غير محتمل بمنطقة تحت الإبط , و بإستدعاء الطبيب قرر ضرورة التدخل الجراحى و على الفور لوجود خراج تحت الإبط , لخوفه من حدوث حالة تسمم , و قام بتعليق ذراعى برقبتى بالشاش , و كان لوقع هذا الخبر أثر سيئ جدا على , و أخذت أبكى , إذ أننى أم لأطفال صغار وليس معنا من يعولهم و هم محتاجين لرعاية شديدة .

 

و فى اليوم التالى عقب عودة زوجى من عمله وجدنى فى غاية الألم و التعب , و لعلمه ان البابا كيرلس موجود بكنيسة الشهيد مارجرجس بالزقازيق و سيغادرها فى الغد صباحا عقب القداس الإلهى , عرض على اصطحابى لزيارة قداسته , فأجبته بأننى أتمنى و لكن كيف و ذراعى ملتهب و معلق برقبتى ؟ ! و كيف سأستطيع أن أرتدى ملابسى ؟ !

 

و كان الحل هو شق كم الفستان لأتمكن من إرتداؤه , وعلى الرغم من الآلام الشديدة و الصعبة الى لازمت ارتدائى لملابسى إلا أننى تحاملت , و ذهبنا للكنيسة و كان وصولنا وقت خروج البابا و أمامه الشمامسة و الزحام رهيب جدا .

 

حاولت اختراق الزحام تجاه البابا , و ما ان رآنى قداسته وسط هذا الزحام الشديد إلا و تقدم نحوى بضع خطوات , نظر الى و وضع صليبه المبارك على ذراعى , و قال لى ” متخافيش … هتشفى وتبقى كويسة … ربنا يباركك يا بنتى ” و كنت فرحة جدا .

 

فى طريق عودتنا الى المنزل و إذ بالفستان من اعلى جهة ذراعى المصاب مبلل بماء غزير و وجدت الرباط قد إنحل من عنقى , و أصبحت قادرة على حركة ذراعى , و عند عودتى للمنزل وجدت ذراعى سليم تماما و ليس به أى أثر لأى إصابة .

 

بمعاودة الطبيب الذى كان مقررا إجراء الجراحة , أصابه العجب و الدهشة , و عندما علم بما حدث قال ” إن هذه معجزة كبيرة بكل المقاييس ”

 

حقا شكرا لله و للبابا كيرلس. بركته تكون معنا .

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af%d8%a9-%d8%a7%d9%8a%d9%81%d9%88%d9%86-%d8%b1%d8%b2%d9%82-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d9%86%d8%ae%d9%84%d8%a9-%d9%80-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%82%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%82/