«

»

Print this مقالة

مريم المجدلية

تلقب بالمجدلية تميزاً لها عن غيرها من المريمات. وقد اطلق عليها “المجدلية” لأنها كانت من “مجدل( )”.

وقد شفى الرب يسوع مريم المجدلية بأن أخرج منها سبعة شياطين (مر 16: 9، لو 8: 2)، وهذا معناه أنها كانت مريضة وشفيت تماماُ. وليس ثمة ما يبعث الظن بأنها كانت إمرأة خاطئة. كما لا يوجد مطلقاً ما يدعو للخلط بينها وبين المرأة الخاطئة المذكورة فى الصحاح السابع من إنجيل معلمنا لوقا (7: 36- 50).
ومن الواضح أنها كانت سيدة ثرية، إذ يذكر اسمها بين النساء اللواتى شفاهن الرب يسوع ”من أرواح شريرة وأمراض مريم التي تدعى المجدلية التى خرج منها سبعة شياطين، ويونَّا امرأة خوزى وكيل هيرودس، وسوسنة وأخر كثيرات كن يخدمنه من أموالهن“ (لو 8: 1-3) ولو أنها كانت المرأة الخاطئة التي ذكرها فى الأصحاح السابع، لَمَا فاته أن يجمع بينهما.
وتظهر مريم المجدلية بعد ذلك عند الصليب بين عدد من النسوة اللواتى كنَّ قد تبعنه من الجليل (مت 27: 55-56، مر 15: 40-41) حيث يرد ذكرها مع مريم أم يعقوب ويوسي و(سالومة) أم ابني زبدى.
وفى يوم الأحد جاءت إلى القبر والظلام مازال باقياً، فنظرت الحجر مرفوعاً عن القبر، فركضت وجاءت إلى سمعان بطرس ويوحنا وأخبرتهما بما رأته وعادت مع بطرس ويوحنا إلى القبر، فرأوا القبر فارغاً والأكفان موضوعة، فآمن التلميذان بقيامة الرب ومضيا إلى موضعهما أما مريم فكانت واقفة عند القبر خارجا تبكى عندما ظهر لها السيد المسيح فظنت أولاً أنه البستانى ولكنها عرفته عندما قال لها ”يا مريم“ ثم كلفها ان تذهب إلى التلاميذ وتخبرهم بما رأت، وأنه سيسبقهم إلى الجليل (مت 28: 10، مر 16: 10، يو 20: 1-18). فأتت وبشرت التلاميذ بالقيامة، فتمت بذلك نبوة يوئيل النبي القائلة : ” ويكون بعد ذلك أني أسكب روحي علي كل بشر فيتنبأ بنوكم وبناتكم ويحلم شيوخكم أحلاما ويري شبابكم رؤى ” (يؤ 2 : 28).
وبعد صعود الرب بقيت في خدمة التلاميذ وفى يوم الخمسين حل عليها الروح القدس ونالت مواهب الروح القدس. وقد بشرت هذه القديسة مع التلاميذ وردت نساء كثيرات إلى الإيمان بالمسيح وأقامها الرسل شماسة لتعليم النساء وللمساعدة عند تعميدهن. وقد نالها من اليهود تعييرات وإهانات كثيرة وتنيحت بسلام وهي قائمة بخدمة التلاميذ.
وتعيد لها الكنيسة القبطية فى يوم 28 أبيب (4 أغسطس) بينما تعيد لها الكنيسة الغربية فى يوم 22 يوليو.

 

 

Share

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d8%af%d9%84%d9%8a%d8%a9/