«

»

Print this مقالة

قال أنبا مقار إن لم تكن لك فضيلة الروح فإحرص من أجل فضيلة الجسد و حينئذ تنال فضيلة الروح , كما نصح من أجل الصلاة و الإتضاع . فسر لنا ذلك .

سأل إخوة شيخا :

قال أنبا مقار إن لم تكن لك فضيلة الروح فإحرص من أجل فضيلة الجسد و حينئذ تنال فضيلة الروح , كما نصح من أجل الصلاة و الإتضاع . فسر لنا ذلك .

فقال الشيخ :

هذه الأقوال تشبه قوله إن كنت لم تصل إلى الإهتمام بالله و خيراته بعقلك فإحرص أولا أن تبتعد من الناس بجسدك و تكون فى هدوء بغير كلام مع الأفكار الشريرة التى تتحرك فيك .

و هذا يشبه قول أنبا إشعياء إن الهدوء يلد الهدوء , يقصد أن هدوء الجسد يلد هدوء الذهن .

و إن كنت لم تستطع بعد أن تصلى لله بالروح صلاة روحانية و إلى رؤية أعاجيب الله , فاحرص أن تكون لك صلاة نقية بغير طياشة تلك التى تنتج عن نقاوة القلب , و إن كنت لم تصل حتى إلى ذلك فإحرص فى خدمة المزامير و كمال السبع صلوات مع المطانيات الكثيرة و التذلل و التضرع و الطلبة من أجل شئ ثم شئ آخر كلما تحتاج . 

Share

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d9%82%d8%a7%d9%84-%d8%a3%d9%86%d8%a8%d8%a7-%d9%85%d9%82%d8%a7%d8%b1-%d8%a5%d9%86-%d9%84%d9%85-%d8%aa%d9%83%d9%86-%d9%84%d9%83-%d9%81%d8%b6%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%ad-%d9%81/