«

»

Print this مقالة

زار بعض الإخوة و معهم علمانيون الأب فيليكس و توسلوا اليه أن يقول لهم كلمة , و لكن الشيخ ظل صامتا , و لما ألحوا عليه لمدة طويلة قال لهم

زار بعض الإخوة و معهم علمانيون الأب فيليكس و توسلوا اليه أن يقول لهم كلمة , و لكن الشيخ ظل صامتا , و لما ألحوا عليه لمدة طويلة قال لهم :

 أ تريدون أن تسمعوا كلمة ؟

فقالوا نعم أيها الأب .

          فقال لهم :

لا يوجد كلام بعد فى هذه الأيام , لأنه عندما كان الإخوة يسألون مشورة الشيوخ و يعملون بما يقال لهم كان الله يلهم الآباء بما يقولون , أما الآن فلأنهم يسألون و لا يفعلون بما يسمعونه فقد سحب الله نعمة الكلام من الشيوخ و لا يجدون شيئا يقولونه لأن ليس من يعمل , لأن المرتل يقول ” الرب من السماء أشرف على بنى البشر لينظر هل من فاهم طالب الله ” مز 14 : 2

فلما سمع الإخوة ذلك تنهدوا و قالوا : صل من أجلنا يا أبانا .

Share

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%b2%d8%a7%d8%b1-%d8%a8%d8%b9%d8%b6-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%ae%d9%88%d8%a9-%d9%88-%d9%85%d8%b9%d9%87%d9%85-%d8%b9%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%86%d9%8a%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%a8-%d9%81%d9%8a%d9%84/