«

»

Print this مقالة

الأستاذ / ميلاد وهيب رياض ـ دمنهور

القديس البابا كيرلس اشتهر بأنه من عمالقة الروحانية , وأنه رائد من رواد صانعى المعجزات مثل شفيعه الشهيد مارمينا, و الحديث عنه يبعث فى النفس الشعور بعظمة عمل إلهنا القدوس فى الكنيسة . صلواته تساندنا ليكون لنا نصيبا معه فى المجد .

+++++++

” و المحتاجون الى الشفاء شفاهم “

( لو 9 : 11 )

 

الأستاذ / ميلاد وهيب رياض ـ دمنهور ـ يقول :

 

منذ عام 1988 م حين كنت بالمرحلة الإعدادية و أنا أعانى من آلام مبرحة بمنطقة المعدة , و عند تناولى لأى طعام تلاحقنى حموضة شديدة جدا , و بإجراء منظار أظهر وجود فتق بالحجاب الحاجز للمعدة , و وجود عصارة المعدة الحمضية على جدار المعدة , و ظللت على هذه الحالة حتى بلغت ذروتها و أصبحت غير محتملة عندما بلغت من العمر ستة و عشرين عاما .

 

و فى شهر فبراير 2003 م ترددت على العديد من كبار الأطباء , و بإجراء العديد من الفحوصات و التحاليل و المناظير , و التى أظهرت وجود فتق بالحجاب الحاجز , و قرحة شديدة بجدار المعدة , و تقرحات و زوائد على جدار المرئ , و بأخذ عينة من هذه الزوائد أظهرت إصابتى بمرض ( (Leukoplakiaو هذه هى مرحلة ما قبل الإصابة بمرض سرطان المرئ , و بدأت رحلة من العلاج , و استمرت لأكثر من ستة شهور , و لكن دون جدوى بل كانت الأمور تزداد سوءا , و قرر الأطباء بأنه لابد من إجراء عملية كىِ لجدار المعدة للأماكن المصابة بالقرحة .

 

و هنا أدركت أنه لا أمل فى الطب فأخذت أصلى لله , و تملكنى فكر شديد بالذهاب لدير الشهيد العظيم مارمينا العجائبى بمريوط , و الذى كنت دائم التردد عليه من قبل , و فعلا قررنا مغادرة دمنهور فى الصباح الباكر حتى نتمكن من اللحاق بالقداس الأول و التقرب من الأسرار المقدسة , و عند خروجنا من بلدتنا على الطريق كانت الشبورة كثيفة للغاية و تحجب الرؤيا تماما , و لإصرارى الشديد للوصول للدير ناجيت البابا كيرلس قائلا ” لو عايزنا يا سيدنا نروح الدير و نحضر القداس … نور طريقنا ” .

 

فى التو إختفت الشبورة تماما و أصبح الطريق واضحا جدا , و هنا أدركت أن البابا كيرلس قريب لنا و يسمع طلبتنا , و فعلا كان وصولنا للدير مبكرا و تمكنا من

حضور القداس الإلهى و التقرب من الأسرار المقدسة , و أخذت بركة جسد الشهيد العظيم مار مينا و كذا البابا كيرلس و طالبتهما بنجدتى من هذه الآلام المبرحة و إنقاذى من إجراء عملية الكىَ , و تقابلت مع أحد الآباء الرهبان من شيوخ الدير و شرحت له حالى , فأعطانى زيت و طالبنى بإستعماله , و عند عودتى للمنزل بإيمان شديد استعملت الزيت مؤمنا بأن ربنا سيتمجد معى ببركة شفاعة قديسى الدير .

 

بعد ثلاثة أيام ذهبت للقاهرة للكشف لدى أحد الأطباء الإنجليز , وهو متخصص فى أمراض المعدة و الذى فحصنى جيدا , و بعد إطلاعه على الأشعات و التقارير الطبية للمناظير السابقة , طالبنى بإجراء منظار آخر , و الذى أظهر عدم وجود أى إصابة من أى نوع بالمعدة و كذا بالمرئ و إننى سليم تماما , و كان تعليقه و هو فى غاية العجب و الدهشة ” المناظير القديمة ليس لها أى علاقة بك ” , و قد أوقف جميع الأدوية تماما .

 

أما أنا فكنت قد أدركت أن الرب يسوع قد تمجد معى ببركة شفاعة البابا كيرلس و حبيبه الشهيد العظيم مارمينا .

Share

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d8%b0-%d9%85%d9%8a%d9%84%d8%a7%d8%af-%d9%88%d9%87%d9%8a%d8%a8-%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%b6-%d9%80-%d8%af%d9%85%d9%86%d9%87%d9%88%d8%b1/