عظة لأبينا القديس أنبا يوحنا فم الذهب 9

عظة لأبينا القديس أنبا يوحنا فم الذهب

بركته المقدسة تكون معنا . آمين

+++++++++

      

ماذا نقول أيها الإخوة الأحباء عن معصية يهوذا الذى أسلم سيده ؟ قيل إن واحدا من الاثنى عشر , الذى هو يهوذا الإسخريوطى , مضى إلى رؤساء الكهنة و قال لهم : ماذا تريدون أن تعطونى و أنا أسلمه إليكم فساوموه على ثلاثين من الفضة .

 

يا لهذا الجهل العظيم . و بالأحرى يا لهذه المحبة العظيمة للفضة التى هى أصل لكل الشرور . لأن هذا لما اشتهاها باع معلمه الصالح و سيده البار . فطوح بنفسه فى هوة الهلاك . لأنه كم هو ردئ حب المال , فهو مجلبة لكل شر و أردأ من حيل الشياطين . فالنفوس التى يتسلط عليها يجعل أصحابها يجنون ولعا بها , فلا يعرفون ذواتهم بل و يتعامون عن معرفة الآخرين , و يرفضون ناموس الطبيعة , و يكون قلبهم فزعا حائرا .

 

انظروا كم من النعم نزعتها محبة الفضة من نفس يهوذا . لأن سيدنا يسوع المسيح كان يخاطبهم علانية , عن هول الجحيم و نعيم ملكوت السموات , و يعرف كل واحد مقدار عذاب الخطاة , و يكرم كل المجاهدين لخلاص نفوسهم .

 

 

        فلنختم عظة أبينا القديس أنبا يوحنا فم الذهب, الذى أنار عقولنا و عيون قلوبنا . باسم الآب و الابن و الروح القدس , الاله الواحد . آمين

اقرأ المزيد »

Permanent link to this article: http://stmina.info/%d8%b9%d8%b8%d8%a9-%d9%84%d8%a3%d8%a8%d9%8a%d9%86%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%af%d9%8a%d8%b3-%d8%a3%d9%86%d8%a8%d8%a7-%d9%8a%d9%88%d8%ad%d9%86%d8%a7-%d9%81%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%87%d8%a8-9/

مشاركات سابقة «